قصة الفنانة رجوات منصور أم الـ 12 يتيم !!

بطلة فيلم ليلة الدخلة

Advertisements

فاكرين فيلم ليلة الدخلة بتاع اسماعيل و حسن فايق والبنتين الوحشين اللي اتجوزوهم (توتو وسوسو)
واحده منهم كان اسمها رجوات منصور ، ورجوات دي لها قصة ملهمة ومأساوية وعجيبه جداً

رجوات منصور كانت من عيلة غنية جدا في اسوان
أخواتها كلهم اتجوز الا هي عشان كان شكلها  مش حلو

رحلة رجوات للفن :

سابت اسوان ونزلت القاهرة

اشتغلت كل حاجه هناك
كانت بتقف في محلات واحياناً تشتغل شغاله في البيوت

لحد ما في يوم أتعرض عليها دور فيلم ليلة الدخلة
اللي كان مطلوب  فيه بنتين وحشين

وافقت رجوات رغم انها هتمثل الدور اللي عاشت حياتها كله بتهرب منه دور البنت الوحشه اللي مش مرغوبه علشان شكلها

المهم الفيلم نجح جدا

ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهي النفس
فكل الادوار اللي اتعرضت عليها بعد كده ادوار بتلعب فيها نفس الدور دور البنت الللي شكلها مش حلو

مثلت حوالي 14 فيلم خلال خمسينيات القرن اللي فات

زي فيلم قمر 14” عام 1950
و”الأنسة ماما” 1950
بنات حواء” 1954
إسماعيل يس طرازان” 1958
حايجننوني” 1960

رجوات منصور
فيلم ليلة الدخلة

إقرأ أيضا : عالحلوة والمرة ، قصة الأغنية اللي كشفت العلاقه بين مؤلفها والخدامه !!

إقرأ أيضاً : محمد رشدي مطرب عظيم ظلمه عبد الحليم حافظ

وبسبب تنمر الناس عليها وعلي شكلها عاشت ايام سيئة جدا ومرت بظروف نفسية صعبه لحد ماقررت انها تبعد عن التمثيل خالص

وسكنت في عماره كان فيها شيخ كبير ومعاه 8 من اخواته ووالدته العجوزه

Advertisements

كان الشيخ ده متجوز واحده ست ارمله عندها 4 اولاد وكان بيساعدها، في تربيتهم

وبعد ما زوجته ماتت أمه اقترحت عليه انه يتزوج رجوات

ووافقت رجوات منصور وعاشت معاهم فعلا وربت معاه اولاد اليتامي

وبعد فتره ماتت ام الشيخ ووراها علي طول ابنها ولقت رجوات نفسها مسؤلة عن 12 يتيم

ووبذلت كل جهدها علشان تربيهم وتكبرهم لدرجه انها رجعت اشتغلت في البيوت تاني  لحد ما كبروا و تزوجوا و وبقوا دكاتره ومهندسين .

رجوات والخاتمة الحسنة :

وقرر كل شخص من الـ 12 انهم ياخدوها تعيش معاه شهر ويكون مسؤل عنها وعن اكلها وشربها وخدمتها

لحد مافي يوم  واحد منهم فاجئها انه هيوديها تحج معاه السنادي وهيخليها تحقق امنيتها اللي بتحلم بيها .

سافرت معاه الحج ويشاء ربنا انها  تتوه  هناك وفضل ابنها

يدور عليها لحد لما لقوها ساجدة في الحرم النبوي وميته وهي ساجدة

وتدفن في المدينة المنورة بعد رحلتها الطويله من العناء وفي تربية اليتامى

واثبتت لكل.الناس ان الاصل في الجمال الداخلي مش في المظاهر اللي اوقات كتير بتكون خادعه

بس كده..!
شوف الفيديو وقولنا رأيك في كومنت وشير علي صفحاتك لو عجبك الموضوع

اضغط لمتابعة منصة جدران علي فيسبوك

Advertisements

بواسطة
جدران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى